ديوانية بني مالك 
 عدد الضغطات  : 915 رحلة الأقصى في كتاب الكتروني 
 عدد الضغطات  : 848 مركز تحميل بني مالك 
 عدد الضغطات  : 5084  
 عدد الضغطات  : 1892

العودة   منتديات بني مالك الثقافية > دائـــــــــرة السيـــــاســـــــة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-06-2012, 11:20 PM   المشاركة رقم: 1

معلومات العضو

الكاتب:
ابو عيسى
اللقب:
شخصية (vip)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو عيسى

بيانات العضو

التسجيل: Apr 2004
العضوية: 182
المواضيع: 205
المشاركات: 7585
المجموع: 7,790
مشاركات اليوم: لايوجد
بمعدل : 1.45 يوميا
نقاط التقييم: 10

آخر مواضيعي


احفظ وشارك

تابعني على:

تابعني على:
مواقع النشر:
Bookmark and Share
 

معلومات الإتصال

وسائل الإتصال:
الحالة:
ابو عيسى غير متصل

المنتدى : دائـــــــــرة السيـــــاســـــــة
للرد على إيران.. السعودية تؤهل خطوطًا بديلة لمضيق هرمز للرد على إيران..



أفادت مصادر مطلعة بأن المملكة العربية السعودية أعادت تأهيل خط النفط العراقى القديم لنقل الخام، وأجرت عمليات ضخ تجريبى بطول الخط خلال الأشهر الخمسة الماضية، لتأمين مسارات بديلة لتصدير النفط.

وقال خبير النفط السعودى الدكتور راشد أبانمى وفق صحيفة "الشرق" السعودية: "يمكن زيادة الطاقة الاستيعابية لخط النفط العراقى القديم إلى ضعف طاقته السابقة، وهى 1.65 مليون برميل يوميًا".
وأضاف: "يمكن بإجراءات بسيطة وباستخدام مواد كيميائية معينة، التسريع من حركة نقل النفط، وبالتالى زيادة الطاقة الاستيعابية لهذا الخط".
وكشفت مصادر فى صناعة النفط أن السعودية أعادت فتح هذا الخط كبديل لشحن النفط عبر الخليج، إن حاولت إيران إغلاق مضيق هرمز، وذلك ابتداء من الأحد المقبل، حيث يبدأ سريان الحظر الأوروبى على النفط الإيرانى.
وقد جرى مد الخط عبر المملكة العربية السعودية فى ثمانينيات القرن الماضى، بعدما تعرضت شحنات النفط فى منطقة الخليج لهجوم من طرفى الحرب الإيرانية ـ العراقية، ولم يستخدم الخط منذ احتلال العراق للكويت عام 1990، ثم صادرت السعودية خط الأنابيب سنة 2001 لتعويض ديون لها على بغداد، واستخدمته فى نقل الغاز إلى محطات الطاقة الواقعة فى غرب البلاد فى السنوات الأخيرة.
وقال أبانمى: "لقد قدمنا عدة خيارات بديلة لمضيق هرمز من ضمنها تحوير خط العراق للسفانية والخفجى، وإعادة تأهيل خط التابلاين وخط الشرق - الغرب، والذى يصب فى ينبع، بالإضافة إلى النقل البطىء باستخدام ناقلات النفط".
وأضاف: "جميع هذه الخيارات يمكن أن تستخدم كرديف للخزن الاستراتيجى فى اليابان، إذا تأزم الوضع فى الخليج العربى، وهو متوقع حدوثه بعد أيام معدودة عند بداية حظر النفط الإيرانى أول يوليو، حيث ستكون إيران أمام معضلة اقتصادية عظيمة يجب الرد عليها من جانبها".
وأردف خبير النفط السعودي: "كلما وصلنا لليوم الموعود، زادت المخاوف من أن إيران سوف تتخذ موقفا بإغلاق المضيق، لهذا كثر الحديث أخيرًا عن موضوع البدائل التى كنا ننذر بها منذ فترة طويلة"

---------------


نسأل الله ان يحفظ لنا بلادنا من كل سوء ومكروه .












توقيع : ابو عيسى

عرض البوم صور ابو عيسى   رد مع اقتباس
قديم 30-06-2012, 07:14 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضو

الكاتب:
البتول
اللقب:
شخصية (vip)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية البتول

بيانات العضو

التسجيل: Oct 2008
العضوية: 4102
المواضيع: 118
المشاركات: 2322
المجموع: 2,440
مشاركات اليوم: لايوجد
بمعدل : 0.65 يوميا
نقاط التقييم: 10

آخر مواضيعي


احفظ وشارك

تابعني على:

تابعني على:
مواقع النشر:
Bookmark and Share
 

معلومات الإتصال

وسائل الإتصال:
الحالة:
البتول غير متصل

كاتب الموضوع : ابو عيسى المنتدى : دائـــــــــرة السيـــــاســـــــة


تطلب المزيد من الموالين رغم الضغط الدولي على سوريا و"الوحدوي" على البحرين


إيران بأنياب مسمومة تطبق "النباهة والاستحمار" لإزاحة أي تقدم عربي


http://sabq.org/files/news-image/89982.jpg?1341071891
سبق- الرياض: لا يكفي المتتبع للأجندات المتنوِّعة والمتباينة للسياسة الخارجية الإيرانية، أن يكتشف بين الحين والآخر أن من الأهداف المستترة دوماً إزاحة أي تقدُّم دبلوماسي عربي يُوصل أي دولة عربية لمقارعة الدول الكبار، سواء من أصحاب الفيتو أو الكبار الاقتصاديين في قمة الـ20.

فأي محاولة لصنع موقع إستراتيجي لأي دولة في المنطقة تأتي من خلال محورين لا ثالث لهما: صناعة الاقتصاد القوي، والإصرار على تقوية مصدات الأمن المختلفة (داخلياً وخارجياً)، شريطة أن تكون سواعد تلك الصناعة وهاتيك التقوية "ذاتية"، أي من المقدرات الخاصة، بعيداً عن الركون للمساعدة الخارجية بأي شكل من أشكالها، أو الوقوع في براثن "التبعية" بأي معنى من معانيها.

للأمانة والتاريخ، خصوصاً فيما يخص العقدين الأخيرين بعد إشكالية الغزو العراقي "الصدّامي" للكويت، مثلت المملكة العربية السعودية حقيقة الدولة "الإستراتيجية" الأقرب لتطلعات كبار العالم، خصوصاً بعد وقوفها بحزم أما عواصف متباينة من مواجهة الإرهاب في الداخل، وصنوف من الإيعازات الخارجية، كانت أبرزها بتشفير واضح من الداخل الإيراني، ومِن مَنْ يواليهم عبر قيادات وأنظمة في المحيط العربي.

ولم تكن مصر بوصفها صاحبة الريادة الإستراتيجية العربية لسنوات طويلة خلت في نفس الوضعية السعودية التي وضعتها محل احترام أهل القوى الاقتصادية، وأهل السيادة الدولية (الفيتو)، خصوصاً بعد خروجها "المقنع واللبق"، من أخطر أزمة يمكن أن تمر بها دولة في العالم، حينما صحا العالم بعد 11 سبتمبر على كارثة سياسية دولية.

ورغم دلالات تلك "النكبة السياسية" على تحقيق الاهتزاز وتعميق الشرخ بالنسبة للمواقف الدبلوماسية السعودية، والمحاور المؤكَّدة التي صنفتها في المكانة الإستراتيجية اللائقة عربياً وإسلامياً وشرق أوسطياً وإقليمياً ودولياً، إلا أن استمرار الإنتاج "الذاتي" لصناعة الاقتصاد القوي وتقوية جبهات الأمن المختلفة، بأكثر من وسيلة إثبات، أقنعت أهل القرار في أكثر من عاصمة مهمة، على رأسها واشنطن، على أن السعودية هي الشريك السياسي القوي في المنطقة؛ ما أسهم لاحقاً في تأكيد انضمام الاقتصاد السعودي إلى اقتصاديات الدول الأبرز في قمة الـ20.

الهم الإيراني.. قوة العرب
جهابذة النظام الإيراني حين يستندون على إرشاد آيات الله و"ولاية الفقيه" وتشريعات ما يُعرف بـ"التقية"، لا يعتصرون الهم تجاه كل ما هو عربي، أكثر مما يعتصرونه تجاه التصاعد السعودي. بعيداً عن الخط الطوائفي الأيديولوجي الذي تسعى كافة المسارات الإيرانية لنشره في أكثر من نقطة عربية، بحثاً عن موالين طائفياً أو قيادياً.

ومن أزمان خلت وحتى هذه اللحظة، تدور فكرة المخاوف الإيرانية تجاه كل ما هو عربي في دائرة التوجُّس من إمكانية تحقيق أي "قوة عربية"، لهذا يستمر الإصرار فكرياً وإستراتيجياً على أن الخليج "فارسي" وليس "عربياً"، وأن بحيرات النفط حوله في أغلب الدول الخليجية هي إيرانية أصلاً، ولهذا أيضاً زعم موقع "بولتن نيوز" المقرب من الخارجية الإيرانية في تداول إخباري حديث، أن "منابع النفط في السعودية والعراق والكويت لا بد أن تعود إلى إيران"!.

وفي أوج هذه المخاوف الإيرانية من اقتناع محاور عالمية مختلفة بدور السعودية كـ"لاعب عربي قوي" على الصعيد الدولي، جاءت دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتحقيق أول كونفيدرالية عربية حقيقية، من خلال تحقيق اتحاد لدول الخليج بدلاً من الفكرة السابقة في إطار مجلس التعاون, الأمر الذي أظهر "الأنياب المسمومة" في فم الغضب الإيراني سريعاً، وأخرجها.

في داخل إيران، اضطر عدد من الطلاب العرب من دول مختلفة لقبول منح دراسية، من جراء تقارب بعض الأنظمة أو الطوائف وغيرها. إلا أن الحقيقة المتفق عليها، من غالبية من أكملوا دراسات أو دورات تدريبية حتى في إيران، أن هناك شحناً واضحاً تجاه "الدم العربي"، يظهر من كافة الطبقات والفئات، حتى من كبار المثقفين والأكاديميين، الذين يفترض فيهم الترفُّع عن الصغائر "الشوفينية" والطائفية الضيِّقة. الاتفاق على كره "العربي"، كلمة سر غامضة بالنسبة للمشتغلة أذهانهم بالفكر الصفوي "الأسود"، وليس الأحمر، وفوارق الألوان سنوضِّحها لاحقاً!.

استثمار بـ"الاستحمار"
لمن لا يعرف فإن شرارات الثورة الإيرانية التي أتت بنظام الملالي الحالي قبل أكثر من 24 عاماً كانت انقلاباً على نظام الشاه السابق في بدايات عام 1978، وكان هناك مفكر إيراني شاب له ارتباطات أساسية بجذوات تلك الثورة من خلال محاضراته وكتاباته، التي حرّكت الشباب الإيراني ضد حكم رضا بهلوي، لكنه اغتيل قبل الثورة بنحو 6 أشهر فقط، في مفارقة غير مفسَّرة بما يكفي حتى تاريخه، رغم خروج معلومات منذ ذلك الوقت، أنه اغتيل في لندن بواسطة منظمة الأمن الإيرانية (السافاك)، التابعة للنظام الشاهنشاهي.


الدكتور علي شريعتي الذي اغتيل قبل الثورة الإيرانية بأشهر

إنها أفكار الدكتور علي شريعتي، الذي اغتيل قبل 35 عاماً خلال هذا الشهر تحديداً، في 19 يونيو 1977، ولم يكمل حين مقتله 44 عاماً من العمر. لا يخفى في أوساط علمية وإستراتيجية مختلفة، أن نظام الملالي الإيراني الراهن، استثمر أطروحات شريعتي المتغلغلة في أوساط الشباب كثيراً، حين أيقظ المؤشرات الأولى لشرارات الثورة، التي رُهنت لاحقاً باسم المرشد الروحي آية الله الخميني، الذي تسير على دربه الدولة الإيرانية حالياً، رغم محاولات ضئيلة من بعض الاصلاحيين، لا معنى لها – تقريباً – في تغيير مفهوم الحنق التاريخي تجاه أي تقدُّم عربي "قوي"، ولعل لجوء نظام الخميني للحرب ضد العراق بعد الثورة بسنوات قلائل تبرهن جانباً من القلق تجاه أي "قوي عربي".

فكرة الحرب المباشرة تغيّرت في الذهنية الإيرانية، خصوصاً بعد أن خدمهم التحالف الغربي، بتحقيق "استعمار طويل الأمد"، انتهى مطلع هذا العام فقط على العراق لإنهاء نظام الرئيس صدام حسين. لم يستفد نظام في المنطقة، ولم يستفد أي توجُّه أيديولوجي من هذا الاستعمار الحديث للعراق، أكثر من الإيرانيين، حينما سارعوا بتقوية الداخل الشيعي في العراق، للدرجة التي ضمنوا فيها قيادة للبلاد تحت مظلة شخصية موالية مثل نوري المالكي.

من أشهر محاضرات الدكتور شريعتي، من حسينية الإرشاد، محاضرة بعنوان "بين النباهة والاستحمار"، التي نشرت في كتاب لاحقاً. ولعل الفكرة الجوهرية لتلك المحاضرة تدور في جملة تقول: "إنه لمن سوء الحظ ألا ندرك ما يُراد لنا، فنُصرف عما ينبغي أن نفكر فيه كأفراد ومجتمع". وأوضح المحاضر الشاب فيما يرمي إليه وهو يؤكد بقوله: "إن امتلاك الغرب للميراث العلمي واحتفاظه بجميع الذخائر في الفروع العلمية كافة، التي بلغ بها ذروة التكامل العلمي، لا يمنعه من الخضوع أمام مجتمعات لا تملك أي نوع من أنواع الأسلحة".

ولهذا يعتقد شريعتي أن تحرير "الأنا" من المتاهات الفكرية التي تحوم حولها، والعودة بها إلى "الأنا" الأصلية، "الأنا" التي ارتضاها لنا الله عندما فضلنا على سائر مخلوقاته تفضيلاً – كما ذكر حرفياً – يُعدّ أمراً لا جدال فيه "إن نحن أردنا أن ندخل في دورة حضارية جديدة، فالاستفاقة الدينية واجبة وضرورية من أجل استفاقة حضارية". ولهذا طالب شريعتي بضرورة تأسيس وعي فردي ووعي جماعي سمّاهما "النباهة الفردية والنباهة الاجتماعية"، يعملان في وقت واحد؛ حتى تكون الاستفاقة ناجحة، ولنتعدى مرحلة الدخول في الحضارة.


وأكد موضحاً أنه بواسطة النباهة فردياً واجتماعياً، "نستطيع كشف الأساليب التي يستخدمها أعداؤنا، والتي من أجلها استحمرنا، أي اعتبرنا حميراً، يحملون علينا متاعهم ويسوقوننا حيثما شاؤوا". ومن وجهة نظر المفكر الإيراني، أن الاستحمار يعتمد على آليتين: أولاهما التجهيل والدفع إلى الجهل والغفلة وسوق الأذهان إلى الضلال والانحراف، وثانيهما الإلهاء بتقديم الجزئي على الكلي، أو بتقديم الحقوق الجزئية والبسيطة وغير الملحة على المطالبة بالحقوق الأساسية والملِّحة.

سعت الدولة الإيرانية عبر نظام "الملالي" كثيراً لاستثمار رؤى شريعتي خصوصاً من خلال نظرية "النباهة والاستحمار"، لتحقيق فكرة الاستحواذ على الداخل في أكثر من دولة خليجية، ففعلت ما فعلته في البحرين وبرلمان الكويت، واحتلال الجزيرتين بالإمارات، لكنها لم تصل لمآربها في السعودية تحديداً.

المساعي لاستثمار الكثير من أفكار علي شريعتي، أغفلت بقصد أو من غير قصد، أنه من أكثر المنتبهين لفكرة الفصل بين التشيُّع الأحمر والأسود، من خلال محاضرة شهيرة أيضاً بعنوان "التشيُّع الأحمر في مواجهة التشيُّع الأسود"، تشير إلى تأجيج نشاط شبابي ضد ما يسود إيران حالياً من فكر "بكائي" يتجاسر معتنقوه لنشره بكافة السبل في الأرجاء العربية، متى ما حانت الفرصة، ولعل الحراك في مصر خلال الفترة الفائتة بنشر التشيُّع، من خلال رصد أكثر من 500 مليون دولار لهذه المهمة، من بين إثباتات لا تُعدّ ولا تُحصى!.

إغفال الصفويين لجوانب غير محمودة من أفكار شريعتي، يشير إلى إمكانية مقارعتهم من خلال نفس الإطار الفكري، عبر الأجهزة الإعلامية، خصوصاً أن ميزانيات إيرانية موثَّقة ترصد لبناء قنوات اتصال باللغة العربية، تدعم توجُّهات نظام الملالي، الذي يناضل من تحقيق "الاستحمار" – استثماراً لرؤية واحدة مقنعة لهم من آراء شريعتي – علينا كعرب وخليجيين، وعلى مقدرّات نفطنا وثرواتنا الطبيعة والبشرية.

لهذا لم يكن غريباً، أن يبادر أحد مسؤولي النظام الإيراني برد مستفز لفكرة الاتحاد الخليجي كما فعل محسن رضائي الأمين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام، حين هدد برد حاسم في حال استمرار السعودية بذلك المشروع الوحدوي.

وها هي المحاولات مستمرة لإشغال جهات القرار الدولية بما يجب أن تواصل فيه مجموعة الـ"5 1" بشأن التفتيش عن المنشآت الإيرانية الخاصة بتشغيل الطاقة النووية، حتى تفعل ما تريد فعله للوقوف دون تحقيق أول وحدة نوعية متكاملة، قادرة مستقبلاً على صناعة كيان اتحادي قوي، يستطيع صناعة "الارتجاف" الحقيقي لدى صنّاع القرار الإيراني. كما تستمر المحاولات للبحث عن الموالين عربياً، مع تزايد الضغط الشعبي والدولي على نظام "الأسد" في سوريا، بوصفه أحد دعاماتهم المقتربة من السقوط.

ومن المحاولات المؤسفة، نقل منطق حرب "العلويين" في سوريا إلى لبنان، من خلال ذراع "حزب الله"، من خلال إشارة توافق مع بعض مراكز القوى الإسرائيلية، التي كانت قبل أعوام "خصم حرب" لهذا الحزب اللبناني الشهير، الذي يعتمد على لسان أمينه العام !.












توقيع : البتول

🌷

عرض البوم صور البتول   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2012, 12:50 AM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضو

الكاتب:
أبو عاصم
اللقب:

مؤسس شبكة ومنتديات بني مالك الثقافية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو عاصم

بيانات العضو

التسجيل: Feb 2004
العضوية: 1
المواضيع: 458
المشاركات: 5407
المجموع: 5,865
مشاركات اليوم: لايوجد
بمعدل : 1.07 يوميا
نقاط التقييم: 10

آخر مواضيعي


احفظ وشارك

تابعني على:

تابعني على:
مواقع النشر:
Bookmark and Share
 

معلومات الإتصال

وسائل الإتصال:
الحالة:
أبو عاصم غير متصل

كاتب الموضوع : ابو عيسى المنتدى : دائـــــــــرة السيـــــاســـــــة


إيران ليس منها أي خوف وهي تطبق قاعدة( أجمل طريقة للدفاع هي الهجوم ) ما معها إلا التهديد واتباع أسلوب ( خالف تُعرف ) لن تدخل في حرب خاسرة في الوقت الحالي إطلاقاً . إيران لم تستطع هزيمة العراق على مدار حرب استمرت عشر سنوات فكيف لها أن تغامر الان والجميع يقف في وجهها .












توقيع : أبو عاصم

[flash=http://www.3al.me/t-banimalik/abu3a9am.swf]width=450 height=124[/flash]

عرض البوم صور أبو عاصم   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2012, 12:57 AM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضو

الكاتب:
العطاني
اللقب:
عضو (vip)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العطاني

بيانات العضو

التسجيل: Jun 2009
العضوية: 5288
المواضيع: 424
المشاركات: 11514
المجموع: 11,938
مشاركات اليوم: لايوجد
بمعدل : 3.42 يوميا
نقاط التقييم: 30

آخر مواضيعي


احفظ وشارك

تابعني على:

تابعني على:
مواقع النشر:
Bookmark and Share
 

معلومات الإتصال

وسائل الإتصال:
الحالة:
العطاني غير متصل

كاتب الموضوع : ابو عيسى المنتدى : دائـــــــــرة السيـــــاســـــــة



عائلة ( هان ) الطُغاة الذين حكموا الصين في القرون الماضية حشدوا أكثر من ثلاثمئة ألف شخص من الفلاحين والفقراء والشيعة ( لا حد يستغرب وش جاب الشيعة فأكيد أنهم موجودين أثناء بناء السور فدائمًا مضطهدين في كل صقاع الأرض زادهم الله ذُلًّا على ذل واخزاهم دنيا وآخرة ) ..!
أقول تم حشد الآلاف من البشر من أجل أن يبنوا سور الصين العظيم , لحماية الامبراطورية الصينية من قرار الجامعة العربية من إرسال جيوشها شرقــًا لفتح بلاد ما وراء النهرين , ذاك السور الذي يُمكن مشاهدته من الفضاء - على ذمة رائد الفضاء الصيني
( يانغ لي وي ) _ الذي اتوقع أنا شخصيًا بأنهُ لم يركب سيكل مو مركبة فضاء..!
لكن ولا يهمك يا يانغ من أجل عيونك الضيقة نمشيها ...هي وقفت على ذي يعني !
وإلا صاحب عبارة ( سأسكن في بيت طين حتي يسكن آخر مواطن بيت مُلك ) أحسن منك !
نعود لحديثنا..
وكانوا يجلدونهم على أعتاب هذا السور من أجل تنفيذ العمل وإنجازه بسرعة , ومن مات منهم دفنوه تحت السور ... كتحجيره له يعني لا يطيح.!
قد يقول واحد فاضي وما أكثرهم هاليومين دول ...مُتبرمًا من هذه اللمحة التاريخيّة عن هذا السور الذي يشبه سور بيتنا : طيب والمطلوب يا أبو الشباب ؟!
المطلوب يا جبدي أن على ملكنا المُفدى أن يجلد ظهور شباب شعبه الصيع الفاضين وخاصة بتوع سراويل طيحني... لشق الصحراء من الخليج العربي إلى البحر الأحمر لفتح قناة مائية تربط بينهما , وسيكون لها فوائد عدة..
منها نقل البترول لدول العالم الأكثر حيوية مُختصرين المسافة التي تقطعها السفن التفافـًا على الجزيرة العربية , ونفتك من غثى ايران على مضيق هرمز وتواطئ كابوس عمان مع المجوس في التحكم بهذا الممر المائي , ونملك أهم معبر لنقل النفط ونستفيد من فرض الرسوم والضرائب على السفن العابرة من شرق الكرة الأرضية ودول الجوار وكذلك سيكون له من فوائد أُخرى داخلية لا حصر لها ...
وعن أذنكم بقوم اتعشى : )












توقيع : العطاني

في كل مساء...أتـأمل المارة من النافذة...أقلب أحوال العالم،محاولاً أن أُحركَ شيئـًا في هذا الكون...وفعلاً فعلت! وحركت السُكر الذي تراكم في قعر الكأس الذي بيدي.!


التعديل الأخير تم بواسطة العطاني ; 01-07-2012 الساعة 01:20 AM
عرض البوم صور العطاني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:05 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir

( كل ما يكتبه العضو في هذا المنتدى إنما يعبر عن وجهة نظره الشخصية وليس بالضرورة أن يعبر عن وجهة نظر إدارة منتديات بني مالك الثقافية )

منتديات بني مالك الثقافية" 1/1/ 1425هـ "